البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

عالم الدين التنزاني الشيخ محمد عيد محمد: وحدة المسلمين احد أبرز متطلبات العالم الاسلامي في الوقت الحاضر

على هامش انعقاد الملتقى الدولي الذي حمل عنوان

أن الاسلام دين الحياة الحرة الكريمة ، دين التعايش و التسامح ، دين التآخي و التكافل ، دين الرأفة و الرحمة . و بناء على كل ذلك اوصى الاسلام اتباعه بأن يحب المسلم لأخيه المسلم ما يحبه لنفسه . و لا شك أن الأمن و الأمان و السلام و الاستقرار في طليعة ما ينشده الاسلام للانسانية جمعاء .

و تابع فضيلته : ينبغي لنا كمسلمين التمسك بما اوصى به الاسلام ، و الاقتداء بسيرة نبي الاسلام العظيم (ص) . و في ظل الهجمة الشرسة التي تستهدف الاسلام و المسلمين اليوم ، و التحديات الكبرى التي تواجه العالم الاسلامي ، ليس امامنا من خيار سوى التعاضد و التكاتف ، و لهذا نرى وحدة المسلمين أحد أبرز متطلبات العالم الاسلامي في الوقت الحاضر .

و شدد رئيس مؤسسة "الرسالة " على ان تضامن المسلمين و وحدتهم ، يمثل احد السبل الكفيلة بمواجهة التحديات والتصدي لفتنة التكفيريين ، مضيفاً : لا يخفى أن ثمة جهات تبذل كل ما في وسعها لنشر و تعميم الفكر التكفيري و مساندة الجماعات المتطرفة ، و كي يتسنى للمسلمين احباط ما يخطط لهم و افشال محاولات ايقاد الفتنة المذهبية والحد من الاقتتال الطائفي ، لابد لهم من العمل معاً على تعزيز التقارب ، و ترسيخ التآخي ، ومواجه هذا التحدي الخطير بالاتحاد و الوحدة .

و أشار الشيخ محمد عيد محمد الى أن حقيقة الاسلام الاقرار في القلب ، و ان الله تعالى وحده الذي يعلم بخفايا الصدور ، مؤكداً أن رسالة الاسلام تدعو الى التوحيد و الإخوة ، و أن سنّة الرسول الاكرم (ص) تجسيد حيّ للتآخي و الاتحاد و الوحدة .

و اضاف عالم الدين البارز في تنزانيا : القرآن الكريم و نبي الاسلام العظيم (ص) ، لا يكفان عن التأكيد على تآخي المسلمين و توادهم و تراحمهم ، و لا يخفى أن تآخي الامة الاسلامية و وحدتها يجلب لها السعادة و يحقق لها النصر ، و يمكّنها من دحر عدوها و إذلاله .

و لفت رئيس مؤسسة " الرسالة " ، الى ان الجماعات التكفيرية لا تتردد عن ارتكاب أبشع الجرائم و اكثرها وحشية بحق المدنيين و الابرياء باسم الاسلام ، و أن من مسؤولية علماء الاسلام الصادقين المخلصين فضح حقيقة الفكر التكفيري و توعية المسلمين بانحراف و ضلال هذه الجماعات التي اساءت الى الاسلام و شوّهت صورته .

و خلص الشيخ محمد عيد محمد للقول : الاسلام دين المحبة و الرأفة و الاعتدال ، و طالما حرص المسلمون على نهجهم الذي يتسم بالوسطية و الاعتدال ، نالوا سعادة الدنيا و الآخرة