البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

إنطلاق اعمال المؤتمر الدولي الثامن والعشرين للوحدة الاسلامية

نظم المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في طهران مؤتمره الدولي للوحدة الاسلامية الذي إنطلقت اعماله يوم الاربعاء 7/1/2015م في العاصمة طهران تحت عنوان "الامة الاسلامية الواحدة ، التحدّيات والآليات" وبمشاركة عدد غفير من كبار العلماء والمفكرين الاسلاميين من كافة المذاهب الاسلامية (سنة وشيعة) ومن جميع انحاء العالم ليتدارسوا الاخطار التي تهدد هوية الامة ووحدتها وتماسكها:
ان الاخطار تمثلت اليوم الى جانب الخطر الصهيوني بالتيارات المتطرفة والتكفيرية الارهابية المدعومة من قبل الغرب والتي لا تمت بصلة للاسلام حسب اعتراف واقرار جميع علماء الاسلام وبسبب ما ترتكتبه من جرائم قتل على الهوية الدينية والمذهبية وتحريف للمفاهيم الاسلامية.
اليوم يجتمع علماء الامة الاسلامية ليتدارسوا هذه الاخطار وسبل علاجها فكرياً وثقافياً وميدانياً بعيداً عن التمذهب والمصالح السياسية، للحيلولة دون تفتيت وتشتيت الامة الاسلامية الى دويلات طائفية وقومية يصفق لها الغرب الحاقد ولترسيخ ثقافة التقريب والوئام بين المذاهب والتأكيد على استراتيجية الوحدة الاسلامية كمخرج وحيد لكل الازمات والمخاطر .
المؤتمر بدأ بتلاوة آيات من القرآن الكريم ومن ثم نشيد الجمهورية الاسلامية .
بعد ذلك افتتح الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية ، اية الله محسن الاراكي المؤتمر بكلمة اكد فيها ان العالم الاسلامي يمر بمرحلة حساسة تحاول بعض الايادي الخبيثة ومن وراءها اعداء الاسلام ان تقضي على الصحوة الاسلامية التي بدأت حياتها من جديد .
واشار سماحته ان الاعداء يحاولون عن طريق التيارات التكفيرية الايقاع بين المسلمين واثارة حروب طائفية .
وألقى رئيس الجمهورية الاسلامية الدكتور حسن روحاني كلمة في المؤتمر حيث أكد أن الامة الاسلامية اليوم بأمس الحاجة الى سيرة الرسول الاكرم (ص) و تعاليمه النورانية ، نظراً للحروب و الدمار و الاقتتال الذي فاق كل تصور.
و شدد فخامته على أن الوحدة لا تأتي بالكلام و المؤتمرات فقط ، بل تحتاج الى سعة الصدر و المداراة و تعرف المسلمين على بعضهم البعض عن قرب و تلاقح الافكار و التواصل الفكري و الثقافي .
و أشار روحاني الى أن الوحدة الاسلامية تتحقق عندما يكون هدف كل المذاهب واحد ، و هو إطاعة الله عزوجل و الالتزام بتعاليم الرسول الاكرم (ص) و القرآن الكريم .
و أوضح : أن الوحدة الاسلامية لا تعني أن يتخلى كل مسلم عن مذهبه و مناسكه ، بل يمكن أن يحافظ كل مسلم على مذهبه و يعمل الجميع من أجل هدف واحد ، آنذاك تتحقق سوف تتحقق الوحدة الاسلامية .
و أكد سماحته على ضرورة أن تكون هناك وحدة في المواقف تجاه محاولات العديد من وسائل الاعلام التي تسعى الى بث الخلافات و الفرقة بين المسلمين ، و أن تتم ادانة ذلك بصوت واحد و عال .
و دعا فخامته الى التعاون بين المسلمين تأسياً بالاية القرآنية ( و أمرهم شورى بينهم) ، و توحيد المصالح المشتركة . كما دعا الى عمل مشترك اسلامي موضحاً : أننا إذا اعترفنا في المناهج التي تدرس في مدارسنا و جامعانتا بالمذاهب الاخرى و تربي ابنائنا على ذلك ،فإن بوسعه أن ينمي التكاتف و التآزر و يعزز الوحدة .
الجدير بالذكر ان مؤتمر الوحدة الاسلامية الثامن والعشرون بدأ اعماله اليوم في طهران تحت عنوان "الامة الاسلامية الواحدة التحديات والآليات" بمشاركة 1300 شخصية دينية وعلمية من شتى دول العالم.