البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

البيان الختامي لمؤتمر الوحدة: الخلافات السياسية يجب الا تكون منطلقا للصراعات بين المذاهب الاسلامية

اعلن المشاركون في المؤتمر الدولي 27 للوحدة الاسلامية: رفضهم توجيه الاساءات لاهل بيت الرسول (عليهم السلام) وصحابته والتعرض للمساجد واماكن العبادة والحسينيات والمقابر، مؤكدين ضرورة احترام المسلمين لبعضهم البعض واجتناب الخوض في الخلافات.
اكد البيان الختامي للمؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية في طهران ان الخلافات السياسية يجب الا تكون منطلقا للصراعات بين المذاهب الاسلامية، وشدد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

واعلن المشاركون في المؤتمر رفضهم توجيه الاساءات لاهل بيت الرسول (عليهم السلام) وصحابته والتعرض للمساجد واماكن العبادة والحسينيات والمقابر، مؤكدين ضرورة احترام المسلمين لبعضهم البعض واجتناب الخوض في الخلافات.

ودعا البيان الختامي للوسطية في فهم الشريعة، والابداع في مجال التقريب والتاكيد على المنطق في الحوار بين المسلمين، كما دعا الى التحكم في قضية الفتاوى وفقا للقواعد الفقهية.

واوصى بضرورة مضاعفة عدد فروع جامعة التقريب بين المذاهب في سائر الدول، وتكثيف النشاط التقريبي في الحج والجامعات، بالاضافة الى تكثيف النشاط الاعلامي التقريبي في وسائل الاعلام المتاحة.

واعتبر المشاركون بالمؤتمر ان تعدد المذاهب ظاهرة طبيعية ولها تأثير بناء، والتقريب بينها مهم للجميع، خاصة وان الجهل بها يؤدي الى الغلو ويسفر عن نتائج سلبية، بحسب البيان الختامي.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية دان البيان الختامي اي اعتداء على الشعب الفلسطيني خاصة تحويل القدس الى مدينة يهودية، وطالب بمحاكمة مجرمي الحرب من قادة الكيان الاسرائيلي.

وشدد المشاركون الذين اعلنوا دعمهم لفلسطين ولبنان على ان المقاومة حق الشعوب، معربين عن فخرهم بالانتصارات التي حققتها الشعوب الاسلامية.

ودعا مؤتمر الوحدة الاسلامية للتحرك لوأد مشروع الفتنة الموجهة ضد الامة والانتباه للتحديات التي تستهدف العقيدة والحضارة عبر بث الفرقة، مشيرين الى ان الامة الاسلامية امة واحدة ويجب ان تساند بعضها بعضا.

وفي نهاية البيان الختامي اعلن المشاركون عن رفضهم حرف الصحوة الاسلامية عن مسيرها، معربين عن تقديرهم لما قام به علماء الاسلام من اجل الوحدة الاسلامية.
ويذكر أن المؤتمر الدولي الـ27 للوحدة الإسلامیة افتتح أعماله يوم الجمعة في طهران، بمشارکة حشد من المفكرین والشخصیات وعلماء الدین من 58 دولة إسلامیة وأوروبیة والعدید من علماء الدین السنة والشیعة في إیران.

وعقد هذا المؤتمر تحت شعار "القرآن الكریم ودوره فی وحدة الأمة الإسلامیة"، تزامناً مع الاحتفالات بالمولد النبوي الشریف.