البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

احياء الموسم الثقافي الرمضاني التاسع في المركز الاسلامي في انجلترا

في المركز الاسلامي في انجلترا انطلق الموسم الثقافي الرمضاني التاسع هذا العام (1434هـ/2013م) تحت عنوان: (الحياة الطيبة في الاسلام)، وقد شهد هذا العام الرمضاني المبارك حضوراً منوعاً وواسعاً لابناء الجالية الاسلامية والعربية في لندن .
وقد سعى المركز الاسلامي في انجلترا لأحياء شهر رمضان المبارك من خلال قراءة القرآن الكريم بمعدل جزء واحد يومياً والدعاء والصلاة جماعة والافطار الجماعي هذا الى جانب المحاضرات الفكرية والثقافية التي ألقاها العلماء الفضلاء والاساتذة المتخصصون بلغات مختلفة، وفي هذه الاجواء الروحية العالية انتظمت أجواء طيبة من خلال المداخلات والاسئلة والتي كشفت عن انسجام واهتمام المشاركين بهذه الموضوعات.
افتتح الموسم الثقافي الرمضاني التاسع بكلمة سماحة الشيخ المعزي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا) حيث بارك سماحته للامة الاسلامية والجالية المسلمة في المملكة المتحدة حلول هذا الشهر الكريم، شهر الرحمة والمغفرة والغفران.
وقد اشار سماحته الى هذا الموسم الذي يطرح عنواناً جديداً يتعلّق بتنظيم حياة الانسان بين الاستقرار والقلق، بين البناء ومواجهة التحديات، بين الحياة السعيدة والحياة الشقية للكشف عن طبيعة هذه الحياة الطيبة ومقوماتها وخصائصها والسبيل الى تحقيقها في الدنيا حيث يعيش الانسان في هذه النشأة الحياتية ومن ثم في دار الخلود حيث السعادة الأبدية، قال الله تعالى: (أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا)(سورة الانعام: 122).
هناك بواعث وأسباب ودواع تحقق مثل هذه الحياة الطيبة كالايمان بالله تعالى والرجاء والعمل الصالح والنشاط والكدح نحو الله سبحانه والاحساس بالسعادة وعدم الحزن على ما فات من مكاسب، كل هذه البواعث تعمل على دفع حركة الانسان المسلم لبناء حياة طيبة في هذا العالم غير المستقر حيث نشهد انعطافات سريعة وتحولات قاسية هي ليست في خدمة هذا الانسان، فلابد ان يحدد الانسان مستقبله ويرسم طريقه لتحقيق المستقبل الأمثل له ليرجع بالسعادة على نفسه وذريته ومجمتعه وعالمه الكبير.
ان الاستسلام للقلق وعدم الاستقرار سيعرضنا جميعاً للخسارة الكبيرة بفقدان النظرة المتوازنة للاشياء ومواجهة التحديات فالاطمئنان أبرز معلم من معالم هذه الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة معاً.
وقد شارك في الموسم الثقافي الرمضاني التاسع مجموعة من الباحثين والاساتذة والعلماء وتحدث كل من: الدكتور علي رمضان الاوسي، والدكتور بهاء الوكيل، وسماحة الشيخ حسن التريكي، وسماحة الشيخ محسن الاراكي، والدكتور هشام الحسني، وسماحة السيد غياث طعمه، وسماحة السيد محمد الموسوي، والدكتور عباس العبودي.
حيث تناول العلماء والاساتذة ضيوف هذا الموسم طبيعة هذه الحياة الطيبة، وخصائصها في الدنيا والآخرة وسبل الوصول إليها وكيف يعيش المؤمنون في كنفها متحدين كل عقد هذه الدنيا وصعوباتها.

وتعرض الباحثون لجوانب مختلفة حول مفهوم (الحياة الطيبة في الاسلام)، فقد طرح الدكتور الأوسي الحياة الطيبة من خلال مفهوم (القناعة) التي تشكل ركناً أساسياً في تفسير معنى هذه الحياة فالقناعة هي المنظّم لكل مفردات هذه الحياة الطيبة.
وعرض الدكتور الوكيل للنفس المطمئنة التي هي ثمرة هذا الكدح الرباني وبهذا الاطمئنان تعود النفس الى بارئها (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي، وَادْخُلِي جَنَّتِي)(سورة الفجر:27-30)
وأبرز معلم في هذه الحياة الطيبة هي الاخلاق الحسنة وهو ما أثاره سماحة الشيخ حسن التريكي في محاضرته فبها يمتحن الانسان وتكبر ملكاته وتسمو قيمه فقد قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (انما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق).
وتحدث سماحة الشيخ محسن الاراكي (الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية) عن خصائص وآثار الحياة الطيبة في الدنيا وشدّد على أنه لا حياة طيبة ان لم يتضح طريق الولاية الحقة لمن يريد ان يحيا حياة طيبة.
كما عرض الدكتور هشام الحسني لتفسير قوله تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ)(سورة النحل: 97) ، مبيناً قيمة الرشد وحب الله لدى من يسعى لتحقيق هذه الحياة الطيبة في حياته الدنيا.
وتحدث سماحة السيد غياث طعمه عن الحياة الطيبة مبيناً القيمة الانسانية ودورها المؤثر في بناء الحياة الطيبة لا سيما حينما يصلح هذا الانسان ويؤمن ويعمل صالحاً. وحذّر من موارد الخلل في علاقة الانسان بربّه وليراقب الانسان نفسه دائماً.
وتساءل سماحة السيد محمد الموسوي في حديثه عن الحياة الطيبة: هل هناك حياة طيبة في غير الاسلام؟ وأشار الى الازمات الروحية والنفسية والاجتماعية التي تعصف بالمجتمعات المادية وعموم المجتمعات اللا اسلامية فهي وان حققت مقداراً من السعادة المادية لكنها غير قادرة على توفير مناخ الاطمئنان والسمو الروحي العالي في ضوء المثل الأعلى لدى الانسان.
وكان للدكتور عباس العبودي حديث وجداني حول الحياة الطيبة وعرض لمقومات هذه الحياة واشار الى المحاذير التي يجب ان يلتفت اليها اثناء حركة الانسان في الدنيا حتى لا تتحول الى موانع تحول دون بلوغه هذه الحياة الطيبة كالحسد والغلّ والنظرة الضيقة والالتصاق بالتراب وغير ذلك.
اما البرنامج باللغة الفارسية والذي يبدأ الساعة 8:30 مساء في الصالة الرئيسة للمركز الاسلامي في انجلترا؛ فقد تناول سماحة الشيخ المعزي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا) من خلال بحثه (دروس من القرآن الكريم)، هذه الدروس حيث سلط الضوء من خلال آيات من القرآن الكريم والدروس العملية المستفادة من كتاب الله العزيز : سواء على صعيد البناء التربوي او البناء الروحي او البناء الاخلاقي والاجتماعي.
كما يقدم المركز الاسلامي في انجلترا مائدة افطار رمضانية جماعية كل ليلة من ليالي شهر رمضان المبارك حيث يقدم المركز الافطار للصائمين .
ومن الجدير ذكره ان برامج المركز في شهر رمضان المبارك كل يوم هي:
1- ترتيل جزء واحد من القرآن الكريم يومياً الساعة7:30-8:30 قبل صلاتي المغرب والعشاء.
2- البرنامج العربي: (الموسم الثقافي الرمضاني التاسع في (الطابق الأول) يبدأ من 1-14 شهر رمضان المبارك الساعة 30: 8 مساء).
3- البرنامج باللغة الفارسية سماحة الشيخ المعزي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا) الساعة: 8:30. (دروس من القرآن الكريم).
4- صلاة المغرب والعشاء جماعة.
5- الأفطار.
6- دعاء الافتتاح.