البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

العراق يدعو لتاسيس "ثقافة جامعة" لمواجهة الثقافة الطائفية

دعا وزير الثقافة العراقي ورئيس اللجنة العليا لفعاليات "بغداد عاصمة الثقافة العربية" سعدون الدليمي الى مشروع عربي للثقافة يطلق عليه تسمية الثقافة الجامعة، من اجل مواجهة الثقافة الطائفية .
بغداد وكالة انباء فارس وقال في كلمة القاها خلال حفل انطلاق فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية امس السبت: ان"افتتاح فعاليات عاصمة الثقافة العربية اليوم يصادف ذكرى تأسيس بغداد قبل 1251 سنة كعاصمة للخلافة الاسلامية ". وتابع الدليمي ان"بغداد كانت ومازالت رغم جميع المحن كنخلة شامخة".

واشار الى ان"الاحتفال بالعواصم الثقافية تقليد جميل يليق بحضارتنا ويعبر عن رغبة حقيقية في تواصل العرب فيما بينهم ويرد على المشككين بوجود ثقافة عربية في ظل النزاع الذي نشهده بين ثقافة الانسان وثقافة السلطان".

واكد ان"الثقافة العربية لم تكن ثقافة الزوايا المظلمة بل انها انفتاح على ثقافات العالم الاخرى ".

وذكر الدليمي ان"الثقافة هنا ثقافة الانسان وليس ثقافة السلطان اذ ان اخطر مايهدد روح الامة ويضعفها هو هيمنة ثقافة السلطان الامر الذي اضعف روح المواطنة واسس الدولة المدنية وخلق مساحات من التقاطعات بين مكونات الوطن وانعكس ذلك على اتساع مظاهر الانغلاق والتناحر الفكري".

واكد ان"اخطر شي هو اتساع هيمنة ثقافة العنف والارهاب وهي مدججة بالسلاح وهذه الثقافة نراها تدافع عن نفسها بالسلاح ونتابع نتاجها اليوم من خلال الدماء التي تسفك في المدن والقرى والمحلات والاحياء وهي تستبيح تراثنا وثقافتنا من اجل تعطيل مظاهر الازدهار".

ودعا الى " مشروع ثقافة جامعة لتكون في مواجهة الثقافة الطائفية ولكي يكون مشروعنا فاعلاً ومؤثراً ينبغي عدم التشديد او التشدد على المسافات الفاصلة بين المكونات بل على قدرتها في ادارة المشروع المشترك".