البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

مؤتمر الوحدة الاسلامية: تأسيس اتحاد علماء المقاومة والتقريب وانشاء لجنة للمساعي الحميدة للتقريب السياسي بين الاطراف المتنازعة في العالمين العربي والاسلامي

أعلن المؤتمر الدولي السادس والعشرون للوحدة الإسلامية في طهران عن تأسيس اتحاد علماء المقاومة والتقريب كرابطة للعلماء والنخب من أصحاب المقاومة والفكر التقريبي وإنشاء لجنة للمساعي الحميدة مهمتها التقريب السياسي بين مختلف الأطراف الداخلية المتنازعة في العالمين العربي والإسلامي.

قال الشيخ محسن الاراكي الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية في ختام أعمال المؤتمر اليوم إن هدف الاتحاد الجديد هو متابعة مشاريع التقريب المتكاملة مع مشروع المقاومة في البلاد الإسلامية كما أنه سيكون مكملا وداعما للاتحادات الإقليمية والعالمية في خدمة الإسلام والإنسان.

وأصدرت مجموعة من العلماء المشاركين في المؤتمر فتوى اعتبرت فيها أن كل من شهد الشهادتين ولم ينكر ضروريا من ضرورات الدين الإسلامي مسلم وحرام دمه وماله وعرضه ولا يجوز تحت أي ذريعة إراقة دماء المسلمين ونهب أموالهم وهتك أعراضهم.

وحرمت الفتوى السعي إلى إثارة الفتنة بين المسلمين وتحريض بعضهم على بعض وتفريق صفوفهم وأكدت وجوب سعي جميع المسلمين إلى الوحدة وبذل الجهد التام في سبيل إقرار الوحدة الإسلامية. وحرمت الفتوى حرمة مؤكدة هتك مقدسات المسلمين والإساءة إلى رموز المسلمين وقادتهم من مختلف الفرق الإسلامية لا سيما المنتمين إلى رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام من أهل بيته الطاهرين وأزواجه وعشيرته المكرمين.

والموقعون على الفتوى هم الدكتور أحمد بدر الدين حسون مفتي الجمهورية العربية السورية وعثمان بطيخ مفتي الجمهورية التونسية والدكتور عمر شهاب رئيس مجلس العلماء في إندونيسيا والدكتور فؤاد عبد العظيم محمد مستشار وزارة الأوقاف المصرية والدكتور خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق ومستشار رئاسة الجمهورية العراقية والشيخ محسن الاراكي الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية والدكتور نبيل الحلباوي والدكتور علاء الدين زعتري مدير الإفتاء العام في سورية والدكتور عبد الناصر الجبري عميد كلية الدعوى الإسلامية في لبنان والدكتور عبد الله كتمتو أمين سر الهيئة الشرعية في جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية والإمام عاصي إمام المركز الإسلامي في واشنطن.

من جهته اكد رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني في كلمة له خلال الجلسة الختامية أن إرادة الوحدة لدى المسلمين من شأنها خلق قطب مؤثر في العالم لافتا إلى أن الدول الغربية تريد تجزئة البلدان الكبرى ومنع الدول الإسلامية من امتلاك التقنيات الحديثة.

وقال لاريجاني إن إثارة الفتن الطائفية والمذهبية لا تخدم إلا أعداء المسلمين مشيرا إلى أن الضغوط الاستعمارية حالت دون تحقيق الوحدة الاسلامية رغم الجهود الكبيرة التي بذلت في هذا المجال.

وكان حوالي 1300 مفكر وشخصية من 103 دول شاركوا في أعمال موءتمر الوحدة الإسلامية في طهران وترأس وفد سورية سماحة مفتي الجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون ومن بين المشاركين ممثلون عن دار الإفتاء في سورية وعن جامعة الأزهر والسودان وتونس ومفكرون من باكستان ودول الخليج.