البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

ترحيب بمقترح تأسيس مركز للتقريب بين المذاهب الاسلامية في تونس

استقبل الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله الشيخ محسن الاراكي، وعلى هامش اعمال مؤتمر الوحدة الاسلامية السادس والعشرين المنعقد في طهران استقبل المفتي التونسي عثمان بطيخ وبحث معه أهم قضايا العالم الاسلامي لا سيما الوضع الراهن في تونس:

واذ ثمن سماحته بحضور المفتي بطيخ في ايران، للمشاركة في اعمال المؤتمر، اكد ان علماء تونس لديهم رؤية واضحة وجيدة تجاه قضايا المسلمين وايضا حل الازمات الراهنة في الدول الاسلامية والعربية وخاصة ما يرتبط بالخلافات المذهبية.
واشار سماحته في هذا اللقاء، الى ان مجمع التقريب تلقى مقترحا لأنشاء مركز للتقريب بين المذاهب الاسلامية بتونس؛ مشيرا الى ان سماحته يرحب بهذه الخطوة، وتم الإتفاق في هذا الخصوص مع مستشار وزير الخارجية التونسي لتنفيذ المشروع بأسرع وقت ممكن.
ودعا الشيخ الاراكي المفتي التونسي لرعاية هذا المشروع والمساهمة في انجاحه مؤكدا انه سيلعب دورا مهما في التقارب بين المسلمين ولم شملهم.
كما اشاد الامين العام لمجمع التقريب بجهود العلماء في تونس وعلى رأسهم المفتي التونسي لاحتواء المشاكل والازمات التي اعقبت الثورة الشعبية التونسية.


وفي اشارته الى اهم برامج مؤتمر الوحدة الاسلامية في العام الجاري تطرق الشيخ الاراكي الى لقاء ضيوف المؤتمر مع قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي، مؤكدا ان سماحة الامام القائد يتابع بكل اهتمام مستجدات العالم الاسلامي ولاسيما الثورات الشعبية في مصر وتونس.

من جانبه، قال الشيخ عثمان بطيخ ان التقريب بين المذاهب الاسلامية ينشا من طبيعة الاسلام حيث ان المسلمين يعبدون اله واحدا ويقرأون قرانا واحدا.
ودعا المفتي التونسي المسلمين الى التمسك بهذه المصادر الاسلامية الاصيلة؛ قائلا "ما احوجنا الى مثل هذه المشاريع الوحدوية".
كما اشاد الشيخ بطيخ بدور الامام القائد في نشر ثقافة التقريب بين المسلمين من خلال خطاباته التي وجهها الى العالم الاسلامي بمناسبة انطلاق الثورات العربية في عدد من الدول؛ سائلا المولى القدير ان يمد سماحته بدوام السلامة والازدهار؛ مؤكدا ضرورة الاجتهاد للوصول الى الاهداف الوحدوية الاسلامية.
وفي الختام اكد المفتي التونسي على اهمية اللقاءات التي تعقد بين علماء الامة الاسلامية؛ مؤكدا تواصل علماء تونس مع اخوانهم العلماء في كافة ارجاء العالم لاسيما الشخصيات الاسلامية المرموقة في الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ "الذين قدموا جهودا كبيرة من اجل التاليف بين قلوب المسلمين".