البحوث و المقالات 

 الصور 

 الاخبار 

بيان استنكار وإدانة لقرار اسقاط الجنسية البحرينية عن سماحة الشيخ عيسى قاسم من المركز الاسلامي

البيان الختامي للمؤتمر التاسع لمنتدى الوحدة الاسلامية: نحو وعي مجتمعي لمستلزمات النهضة الحضارية

مولوي عبد الحميد : المشتركات بين السنة و الشيعة كثيرة، و الاختلاف ضئيل وهامشي

في احتفالية الذكرى السنوية 37 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران الشيخ الشمالي: انتصار الثورة الاسلامية في عام 1979م كان انجازاً لجميع المتدينين في العالم

جانب من وقائع المؤتمر الصحفي لسماحة الشيخ الدكتور الشمالي (رئيس المركز الاسلامي في انجلترا)

كلمة سماحة آية الله الشيخ محسن الاراكي في المنتدى الاسلامي الدولي11، ألقاها بالنيابة الدكتور علي رمضان الأوسي

مؤتمر صحفي تحت عنوان: (نداء السلم و المحبة في مواجهة التطرف والعنف في كل مكان) في المركز الاسلامي في انجلترا

دعوة عامة لکتابة البحوث و المقالات حول الأزمات الراهنة في العالم الإسلامي لتقديمها في المؤتمر الدولي (29) للوحدة الاسلامية في طهران

شيخ الازهر يدعو آية الله مكارم شيرازي للمشاركة في "ملتقى تحريم اصدار فتاوی قتل المسلمين"

البيان الختامي لاجتماع مجمع أهل البيت (ع)

من فوائد ومحاسن التقريب/الدكتور كمال الهلباوي

إنتشار الحوار الديني العلمي الهادف، ومنها العلاج الناجح لمشاكل التطرف والغلو والتكفير المستعصية منذ زمن الخوارج الأوائل، ومنها الإحسان في بناء قاعدة للسلم الاجتماعي، وتحديد أهم مشروع عملي لبناء الأمة الواحدة أمام الهيمنة الغربية والتحديات الكبيرة أمام التنمية والبناء في الأمة كلها، ومواجهة الغزو الثقافي للأمة، ودحض الشبهات القائمة ضد الاسلام وخصوصاً في الغربمن فوائد ومحاسن التقريب

د.كمال الهلباوي
(رئيس منتدى الوحدة الإسلامية في بريطانيا/مصر)

إن مرجعية المسلم في الإسلام، ومصادر التشريع الأساسية هى القرآن الكريم والسنة المطهرة الصحيحة. والرسالة التي يحملها الاسلام والمسلمون إلى العالمين تتضح من آيات وأحاديث عديدة يشرحها ويفسرها كل الأئمة والمفسرين ولا إختلاف في الجوهر حولها. ومن هذه الآيات والأحاديث"وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين"،سورة الأنبياء. ومنها" يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً، وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً" سورة الأحزاب وهذه من أهم وظائف الرسل عليهم الصلاة والسلام. ومنها"إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".
ومن وسائل تحقق ذلك كما جاء في القرآن الكريم"إن هذه أمتكم أمة واحدة"وكذلك"ولا تنازعوا فتفشلوا"ومنها"واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا". أما الخسائر بل والأثام التي تتحقق بالتنازع والتفرق وإهمال التقريب واضحة للعيان، لأنها متحققة ومنها وجود 57 دولة إسلامية الأعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي. ومنها أننا أيضاً أعضاء متفرقون متشاكسون في جامعة الدول العربية وفق تخطيط سايكس بيكو. ومنها أننا دول ممانعة ودول موالية، ومنها أننا دول غنية ودول فقيرة، ومنها أننا دول شبه كبيرة ودويلات صغيرة لا يحسب لها حساب في الميزان العالمي وميزان التكتلات حتى مع عضويتها في الأمم المتحدة.
أما الفوائد والمحاسن التي يجب أن تتحقق من مشروع التقريب القوي الصادق فمنها، إنتشار الحوار الديني العلمي الهادف، ومنها العلاج الناجح لمشاكل التطرف والغلو والتكفير المستعصية منذ زمن الخوارج الأوائل، ومنها الإحسان في بناء قاعدة للسلم الاجتماعي، وتحديد أهم مشروع عملي لبناء الأمة الواحدة أمام الهيمنة الغربية والتحديات الكبيرة أمام التنمية والبناء في الأمة كلها، ومواجهة الغزو الثقافي للأمة، ودحض الشبهات القائمة ضد الاسلام وخصوصاً في الغرب، ومنها تعزيز الصحوة الاسلامية وحسن توجيهها. ومنها إنشاء مشروع يوضح دور التقويم الكبير الذي يقبل به الجميع في التصحيح والتصويب المطلوب للمسار الحضاري وتحقيق السلم الاجتماعي. ومن أجمل ما قرأت في هذا الصدد من كلام الأستاذ الدكتور محمد رشاد سالم وهو يحقق كتاب: منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة القدرية، قوله:"وقد قامت جماعة تقول بوجوب التقريب بين المذاهب الإسلامية،وعدم جواز التعرض للخلافات بين الفرق الإسلامية المختلفة، حتى نحافظ بذلك على وحدة الصف بين جميع المسلمين، وعلى هذا الرأي يكون نشر كتاب مثل "منهاج السنة" فيه نقد لمذهب الشيعة والمعتزلة مما يزيد الخلاف ويشيع الفرقة، وهو ما يجب أن نعمل على تلافيه وتجنبه. ولا ريب أن اتحاد المسلمين واجتماع كلمتهم هو ما يجب أن يسعى إليه جاهداً كل مسلم غيور على دينه مخلص لعقيدته، على أن هذا الاتحاد يجب أن يكون على الحق لا على الباطل، وعلى أسياس التمسك بالكتاب والسنة، كما أمرنا الله تعالى بذلك في قوله"واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا"سورة آل عمران وحبل الله هو كتاب الله".
والله الموفق